الشيخ عبد العظيم زاهر و ما تيسر من سورة الحج